في إبريل من عام ٢٠١٩، أضيئت شمعة جديدة في عالم العلم والتكنولوجيا، حيث تسلَّم البروفيسور ماساهيرو فورويا زمام الأمور كأستاذ في قسم الطاقة النووية في جامعة واسيدا، ليخلف البروفيسور موروكا. مع ولادة هذه الفرصة الجديدة، انطلقنا في مختبر فورويا نحن الباحثون بحماس شديد، مستعدين لتحدّيات المستقبل ولمواجهة التغيرات بكل جرأة.

نحن هنا لنرتقي بالمعرفة ونفتح آفاقًا جديدة في علم الطاقة والتكنولوجيا، نثق بأن مستقبلنا يكمن في الإبداع والابتكار. فباستخدام أحدث التقنيات وأفكارنا الثاقبة، نسعى جاهدين لفهم أعمق لآليات الحرارة والتدفق، ونتخذ خطوات ثابتة نحو تحقيق تقدم فعّال في علم المواد وتقنية الطاقة.

لسنا هنا فقط لمجرد إجراء التجارب والمحاكاة، بل لنبدع ونبتكر ونطوّر بشغف لا يعرف الحدود. إننا نضع التحديات أمام أعيننا كفرص للنمو والتطور، ونعمل بجد واجتهاد لنحقق تقدماً ملموساً في مجالاتنا، بدءاً من النمذجة ثلاثية الأبعاد وصولاً إلى تقنيات التصنيع الدقيق والتحليل الكمي باستخدام الأدوات المتقدمة.

إنَّ مختبر فورويا ملتزم بمهمته العظيمة في قيادة التغيير وتحقيق الابتكار، ونحن هنا لنكون جزءاً لا يتجزأ من هذه الرحلة الملهمة نحو مستقبل مشرق ومزدهر.

研究室紹介_HP掲載版